Skip to content

Tag «تسارع»

Free fall السقوط الحر

A falling apple is acted upon only by the force of gravity of the earth (neglecting air resistance). That is what we call a "free fall". القوة الوحيدة المؤثرة على التفاحة الساقطة هي قوة جاذبية الأرض (مهملين مقاومة الهواء). هذا ما نسميه "السقوط الحر".

This experiment demonstrates that in the absence of air resistance, two freely falling bodies, when released from the same height, they take the same time interval to reach the ground.

توضح هذه التجربة أنه في حالة سقوط جسمين بحرية مع انعدام مقاومة الهواء، ومع إطلاقهما من نفس الارتفاع، فإنهما يأخذان نفس الفترة الزمنية للوصول إلى الأرض. يدل ذلك على أن كلا الجسمين يكتسبان نفس المقدار من السرعة عندما يسقطان

Verifying Newton’s second law التحقق من قانون نيوتن الثاني

The acceleration of the block (on the table) is directly proportional to the tension force (along the rope). The ratio of the force to the acceleration is exactly equal to the mass of the block. يتناسب تسارع الجسم (على الطاولة) طرديًا مع قوة الشد (على طول الحبل). نسبة القوة إلى التسارع تساوي تمامًا كتلة الجسم.

This experiment was performed in a space shuttle where the gravity is almost zero, so the balls were not affected by any force except the blow of the astronaut. Note that with the same blow (same force) on each ball, the lighter ball accelerates the most, while the heavier one accelerates the least, which complies with Newton’s second law.

أُجريت هذه التجربة في مكوك فضائي حيث تنعدم الجاذبية تقريبًا، لذلك لا تتأثر الكرات بأي قوة باستثناء نفخة رائد الفضاء. لاحظ أنه بنفس النفخة (نفس القوة) على كل كرة، فإن الكرة الأخف تتسارع أكثر من الكرة الأثقل، وهو ما يتوافق مع قانون نيوتن الثاني:

تشير هذه المعادلة إلى أنه إذ لم تتغير القوة الصافية على الجسم، فإن الكتلة والتسارع متناسبان عكسيا. وبعبارة أخرى، لنفس القوة الصافية، كلما زادت الكتلة، انخفض التسارع، والعكس بالعكس.

Newton’s Second Law قانون نيوتن الثاني

A racing car is supplied with a strong engine (large force), and is designed with the least possible mass, so it can acquire the largest possible acceleration. تُزود سيارة السباق بمحرك قوي (قوة كبيرة)، وتُصمم بأقل كتلة ممكنة، بحيث يمكنها الحصول على أكبر تسارع ممكن.

Newton’s second law states that the net force on a body and the acceleration it gains are directly proportional. The constant of proportionality is the mass of the object.
In this experiment, the weight of the anvil is supported by the air pressure underneath it, but even though, its huge mass requires huge force to make accelerate (starts from rest to a certain speed).

ينص قانون نيوتن الثاني على أن القوة الصافية المؤثرة على الجسم والتسارع الذي يكتسبه متناسبين بشكل مباشر. وثابت التناسب هو كتلة الجسم. الصيغة الرياضية لقانون نيوتن الثاني هي:

في هذه التجربة، يتم دعم وزن السندان بواسطة ضغط الهواء من تحته، ولكن على الرغم من ذلك، فإن كتلته الضخمة تتطلب قوة كبيرة للتسريع (للوصول إلى سرعة معينة ابتداء من السكون).

Free Fall Simulation محاكاة السقوط الحر

Free fall experiment simulation, showing that all freely falling bodies moves down with the same acceleration, which is the acceleration due to gravity, about 9.8 m/s². Developed by Farid Minawi, physics-zone.com. محاكاة تجربة السقوط الحر ، والتي تُظهر أن جميع الأجسام الساقطة بحرية تتحرك إلى أسفل بنفس التسارع، وهو التسارع الناتج عن الجاذبية، حوالي 9.8 م / ث². من إعداد فريد مناوي، موقع physics-zone.com

A new simulation, that simulates the free fall of an object (ball). This simulation gives the ability to measure the acceleration of gravity by taking successive shots of the falling object with recording the time of each shot and measuring the coordinate y for each shot. It also enables us to check the famous free fall equation:
y = (1/2) gt²

محاكاة جديدة تحاكي السقوط الحر لجسم (كرة). تعطي هذه المحاكاة إمكانية قياس تسارع الجاذبية من خلال أخذ لقطات متتالية للجسم الساقط مع تسجيل وقت كل لقطة، وقياس الإحداثية لكل لقطة. كما يمكننا من التحقق من معادلة السقوط الحر الشهيرة
y = (1/2) gt²